تكميم المعدة الدقيق - ميني سليف

عملية تكميم المعدة الدقيق أو الميني سليف هي عملية جراحية تعتمد على تقنية جديدة ابتكرها الدكتور أحمد شبانة باستخدام أدوات تنظير البطن 2 مم لأقل تدخل جراحي.

Image

ما هو التكميم الدقيق أو الميني سليف ؟

التكميم الدقيق هو الإجراء الأفضل إذا كنت تبحث عن فقدان الوزن الجراحي مع أفضل نتيجة تجميلية. حيث تترك جسمك دون أي ندبات واضحة حتى في موقع مدخل آلات المنظار الجراحي.

ابتكر الدكتورأحمد شبانة هذه الطريقة الحديثة للقيام باستئصال المعدة الكلاسيكي من خلال أدوات المناظير الجراحية الدقيقة بحيث أصبح التدخل الجراحي ليس فقط محدود ولكن الحد الأدني علي الإطلاق.

كيف يتم إجراء عملية تكميم المعدة الدقيق - الميني سليف ؟

سيكون من الصعب معرفة ما إذا كنت أجريت عمليات جراحية على الإطلاق. يتم تحقيق ذلك عن طريق استخدام جرح واحد بحجم 1 سم داخل طي السرة وثلاثة وخزات فقط 2 مم  بالكاد تظهر في المستقبل القريب.

ومع ذلك يظل التحدي في استخدام هذه الأدوات الجراحية بالمنظار الدقيق، الأمر الذي يتطلب مهارات متقدمة بالمنظار والخبرة في استخدامه.

ما هو الفارق بين المنظار الجراحي التقليدي و المنظار الجراحي الدقيق؟

إن أهم الفروق بين المنظار الجراحي التقليدي و المنظار الجراحي الدقيق هي:

  1.  قطر آلات المنظار المستخدمة في المنظار التقليدي حوالي 1.5 سم بينما في المنظار الدقيق تتراوح بين 2 إلي 3 مم.

  2.  قطر الكاميرا المستخدمة في المنظار التقليدي تصل إلي حوالي 1.5 سم بينما الكاميرا المستخدمة قي المنظار الدقيق تصل إلي 0.5 سم.

  3. عدد الجروح التي يتم عملها بالمنظار الجراحي التقليدي 5 جروح يصل حجمها إلي 1.5 سم لكل جرح، وذلك لإدخال الآلات الجراحية و الكاميرا، بينما يتراوح عدد الجروح في المنظار الدقيق من 3 إلي 5 جروح طبقا للإجراء الجراحي، و يكون حجمها 2 مم، بإستثناء جرح واحد في السرة حجمه 1 سم لإدخال الكاميرا.

  4. الألم الناتج عن التدخل الجراحي بالمنظار التقليدي أكبر من حجم الألم الناتج عن استخدام المنظار الدقيق، وذلك لأن مقدار الألم يزداد مع ازدياد حجم الجرح الناتج عن التدخل الجراحي.

  5. يمكن حدوث فتق جراحي في جروح المنظار التقليدي و ذلك لكبر حجمها، بينما لا يمكن حدوث ذلك في الجروح الناتجة عن المنظار الدقيق.

  6. التشوهات الجراحية الناتجة عن جروح التدخل الجراحي بالمنظار الدقيق أقل كثيرًا من التشوهات الجراحية الناتجة عن جروح التدخل الجراحي بالمنظار الجراحي التقليدي.

  7. حجم الأنسجة المتضررة من الإجراء الجراحي بالمنظار الدقيق تصل إلي نصف حجم الأنسجة المتضررة من الإجراء الجراحي بواسطة المنظار الجراحي التقليدي.

لماذا تكميم المعدة الدقيق؟

إن الأساس الثابت في علم الجراحة أنه كلما زاد حجم الجرح الناتج عن التدخل الجراحي، زاد حجم الآثار الجانبية الناتجة عن هذا التدخل.

لذا أصبح من ضروريات تطور هذا العلم هو البحث عن طرق جراحية جديدة تعمل علي تقليل الاحتياج إلى جروح كبيرة في التدخل الجراحي.

من هنا ظهرت فكرة التدخلات الجراحية المحدودة من خلال المناظير الجراحية لتكون بديلا عن الجراحات التقليدية في البطن و الحوض والقسطرة القلبية لتكون بديلًا عن جراحات القلب المفتوح في كثير من الحالات.

وفي مجال الجراحات العامة حدث تطور آخر جديد وهو جراحات التدخل الدقيق، وفيها يتم استخدام منظار جراحي بأبعاد دقيقة، مما يؤدي إلى تصغير حجم الجروح الناتجة عن التدخل الجراحي إلى أقل حد ممكن.

هذا التطور يقي المريض الكثير من الآثار الجانبية التي يمكن أن تصيبه نتيجة لحجم الجرح الناتج عن التدخل الجراحي:

  • عدم وجود جروح بالبطن.
  • عدم وجود الم.
  • وقت تخدير وعملية اقل.
  • التعافي المبكر.
  • عدم وجود الدرنقة.
  • إقامة أقل بالمستشفى.
  • عودة أسرع للحياة.

إحجز الأن

كيف تؤثر العملية في القدرة الإنجابية؟

أولا بالنسبة للمرأة:

كلما ازداد مؤشر كتلة الجسم تناقصت فرص الحمل، إذ تتأثر مستويات الهرمونات المسئولة عن التبويض كالبروجسترون والإستروجين سلبًا.

غالبًا ما تنتج الخلايا الدهنية مستويات أعلى من هرمون الاستروجين، الأمر الذي يمكن أن يضعف عملية التبويض.

تتسبب الهرمونات غير المتوازنة في اضطراب دورات الطمث والإباضة مما يجعل الحمل أكثر صعوبة.

لهذا السبب فإن جراحات السمنة التي تهدف إلى تصغير المعدة وخسارة الوزن مثل التكميم الدقيق تساعد بدرجة كبيرة على تحسين فرص الإنجاب والتخلص من الأمراض المتعلقة بالسمنة المفرطة.

ثانيا بالنسبة للرجل:

أوضحت الدراسات بجامعة هارفارد أن الرجال المصابين بالسمنة أكثر عرضة للإصابة بالعقم مقارنة بغيرهم من أصحاب الوزن المثالي، وذلك لأن السمنة تتسبب في قلة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل.

غالبا ما يكون لدى الرجال الذين يعانون من السمنة مستويات أعلى من هرمون الاستروجين، جنبًا إلى جنب مع مستويات أقل من الهرمونات المنتجة للحيوانات المنوية مثل الإنبيبين ب والأندروجين، مما يؤدي إلى حدوث خلل في عدد الحيوانات المنوية وتركيزها وقدرتها على الحركة، ومن ثم ترتفع نسبة احتمالات العقم.

تعالج جراحات السمنة كالتكميم الدقيق المشاكل المتعلقة بالخصوبة والقدرة الجنسية الناتجة عن السمنة، حيث ترتفع نسبة هرمونات الذكورة وتنخفض نسبة هرمون الأنوثة في الرجال، ونتيجة لذلك تتحسن جودة الحيوانات المنوية وقدرتها على الحركة ويزيد عددها وتركيزها.

كيف يختلف تكميم المعدة الدقيق (الميني سليف) عن تكميم المعدة الكلاسيكي تقنيا من حيث الخطوات الجراحية؟

مميزات تكميم المعدة الدقيق